الاسلام المفترى عليه

اخر قرائه من
اقل من
1 دقيقه
قراءت الموضوع

الاسلام المفترى عليه

فبراير 08, 2017 - 15:44
التصنيف:

 

كتب / محمودالجندى

أن الحملات الإعلامية مدبرة ، وهي تنطوي على أباطيل ، وترهات ، تنطلق من إعلام موتور ، معادٍ ، تسهم في توجيهه مؤسسات الإعلام الصهيوني ؛ لتثير الضغائن ، والكراهية ، والتمييز ، ضد الإسلام والمسلمين ، وتلصق بدين الله الخاتم التهم الباطلة ، وفي مقدمتها تهمة " الإرهاب والعجيب حقّاً : أن الدول الغربية – وخاصة أمريكا – لم يضعوا إلى الآن تعريفاً للإرهاب ! وواضح أنهم سيدينون أنفسهم بأي تعريف يختارونه ، ولذلك جعلوا اللفظة مبهمة المعنى ، فتنصرف إلى من يريدون إلصام التهمة بالاسلام

وكون بعض المنتسبين إلى الإسلام تصدر منهم بعض التصرفات الخاطئة - إما عن جهل أو عن قصد سيئ - : فإن ذلك لا ينسب إلى الإسلام ؛ لأن الإسلام ينهى عن ذلك و تعتبر الظاهرة المسماة "الإرهاب الإسلامي " ظاهرة مصطنعة وملفقة تواطأت فيه  الدول الغربية وبعض الجماعات المتطرفة

ودعت رابطة العالم الإسلامي ، وغيرها من المنظمات الإسلامية ، وكذلك عامة المسلمين إلى الدفاع عن الإسلام ، مع مراعاة شرف الوسيلة التي تتناسب ، وشرف هذه المهمه اعلاميا بالشكل الذى يتناسب مع تعاليم الدين الصحيح

وبينوا في سياق ردهم على الافتراء على الإسلام ، ولصق تهمة الإرهاب به : "أن الإرهاب ظاهرة عالمية ، لا ينسب لدين ، ولا يختص بقوم ، وهو سلوك ناتج عن التطرف الذي لا يكاد يخلو منه مجتمع من المجتمعات المعاصرة ، وأوضحوا أن التطرف يتنوع بين تطرف سياسي ، وتطرف فكري ، وتطرف ديني ، ولا يقتصر التطرف الناتج عن الغلو في الدين على أتباع دين معين أما الإرهاب عند الغرب : فهو ما نقرؤه ، ونشاهده ، من احتلالهم للدول الضعيفة ، ونهبهم لخيراتها ، وما نراه من التعذيب ، والاغتصاب ، والقتل ، وكل ذلك موثق بالصوت والصورة ، في وثائق لا يمكن إنكارها ، وهو استمرار لتاريخهم القديم في احتلال الدول بالقوة ، والبطش ، والسلاح ،

فى النهايه يمكن القول ان الهدف الرئيسي للدول الأوروبية الغربية من إثارة موضوع الظاهرة المسماة بـ "الإرهاب الإسلامي" هو تشديد  مصطلح الإسلامفوبيا وإيجاد ذريعة لتنفيذ السياسات العدوانية والأمنية وإبعاد الرأي العام عن قضية المشاكل الإقتصادية في أوروبا وكذلك مواجهة نمو وإنتشار الإسلام الحقيقي والأصيل في البلدان الأوروبية، وهنا يظهر بعض الأشخاص الإنتهازيين على هيئة قادة الجماعات الإرهابية في أوروبا وتنطلي خداعهم على بعض العناصر الخائبة والضعيفة اقتصاديا وإجتماعيا وإقتصاديا ويميلون نحو أفكار هذه الجماعات المتطرفة وينفذون الألاعيب السياسية للدول الغربية وامريكا

تصنيف آخر: 
0