الجديد ...خدمة الحوالات المالية من الخارج لحسابات خطوط (فوادفون - اتصالات - أورانج )

اخر قرائه من
اقل من
1 دقيقه
قراءت الموضوع

الجديد ...خدمة الحوالات المالية من الخارج لحسابات خطوط (فوادفون - اتصالات - أورانج )

مايو 08, 2016 - 10:24

 

الرياض: 

وقع البنك الأهلى المصرى عقد شراكة مع مؤسسة ويسترن يونيون العالمية لإجراء خدمة تحويلات الأموال من الخارج عبر الموبايل.

وقال علاء فاروق رئيس قطاع المنتجات والمبيعات المصرفية للأفراد والقنوات البديلة بالبنك، إن مصرفه أجرى توقيع اتفاقية التعاون مع المؤسسة العالمية خلال الفترة القليلة المقبلة، كمرحلة أولى لتقديم الخدمة، كما يعكف على تجهيز البنية التحتية والتكنولوجية لاستقبال التحويلات على الهاتف المحمول، تمهيداً لتدشين الخدمة فى خلال أيام  خاصةً بعد موافقة البنك المركزى رسمياً على إتاحتها.

ومؤخرًا سمح «المركزى» للبنوك بتحويل الأموال عبر الموبايل من الخارج بهدف إتاحة قناة جديدة للحوالات، وتعزيز قيمتها فى السوق المحلية، ليطبق نفس الضوابط للخدمة المحلية على نظيرتها الوافدة من الخارج، من جهة الحد الأقصى للمحفظة والبالغة 5 آلاف جنيه وقيمة التحويلات اليومية بواقع 3 آلاف جنيه.

وأضاف أن مصرفه سينتظر نجاح الخدمة ليقوم بتنفيذ المرحلة التالية، عبر عقد شراكات مع مكاتب وشركات تحويل الأموال الخارجية، موضحاً أن نجاح الخدمة سيدفع البنك لوضع مستهدف مالى لها، وذلك بعد قياس مدى إقبال العملاء عليها.

ويعتمد تقديم الخدمة على التعاون مع الوكلاء الخارجيين لتيسير التحويل، على أن يتوجه العميل بالخارج للمكتب ويطلب التحويل إلى حساب عميل آخر بالسوق المحلية، ويسمح الربط التكنولوجى مع مكتب التحويلات للبنك بإضافة الأموال على أرصدة المحافظ بصورة لحظية.

وتابع : يعكف البنك على إعداد خطة متكاملة لتوعية العملاء بالخدمة وحثهم على استخدامها، خاصةً أنها تتميز بسهولة التحويل وسرعته بشرط أن يقوم مستقبل الحوالة بالتسجيل فى فرع البنك المحلى، تطبيقاً لقواعد «اعرف عميلك»، كما سيتم صرف قيمة الحوالة عبر الموبايل بالجنيه.

وقال إن «المركزى» لم يصدر ضوابط جديدة للخدمة بالسوق المحلية، وإنما يراقب السوق ومدى استجابة العملاء سواء على الصعيد المحلى أو الخارجى.

وخلال الأسبوع الماضى، أرسلت شركة «فودافوان- مصر» رسائل نصية لمستخدمى خدمة «فودافون كاش» تبلغهم بضرورة إلغاء المحافظ الإلكترونية الأخرى المسجلة بنفس رقم الهاتف المحمول وذلك قبل 8 أبريل الجارى، تجنباً لإيقاف الخدمة، موضحةً أن تلك القواعد تتوافق مع التعليمات المصدرة من «المركزى» والتى تسمح بربط رقم الموبايل بمحفظة إلكترونية واحدة فقط.

وقال أحد موظفى خدمة العملاء إنه تم إيقاف الخدمة الجمعة الماضية من الساعة 12 صباحاً حتى 6 مساء بهدف تحديث المنتج، وإضافة خدمات جديدة عليها منها الشراء إلكترونياً «Online» عبر التعاقد مع مؤسسة ماستركارد، بجانب إتاحة خدمات السحب من ماكينات الصراف الآلى بالتعاون مع ماكينات الصراف الآلى التابعة للبنك التجارى الدولى «CIB» ومؤسسة فيزا.

واستبعدت مصادر فى «المركزى» أن يعوق صغر الحدود القصوى للتحويلات اليومية أو المحفظة الإجمالية نجاح الخدمة الجديدة، لاسيما أن العدد الأكبر من الحوالات الخارجية يقارب نفس الحدود سواء اليومية والمقدرة بـ3 آلاف جنيه أو قيمة المحفظة الإلكترونية والبالغة 5 آلاف جنيه.

وأشارت إلى أن طارق عامر محافظ المركزى، يعكف على مراجعة ضوابط الخدمة فى السوق المحلية فيما يتعلق بالحدود القصوى للاستخدام، خاصةً بعد نجاح الخدمة ووصول مستخدميها إلى ما يقرب من 4 ملايين مستخدم.

يشار إلى أن حساب الهاتف المحمول، يتم فتحه بأحد البنوك المسجلة، والمرخص لها بتشغيل النظام، ليتم من خلاله عمليات الإيداع والتحويل والسحب الخاصة بالمستخدم.

وهناك نحو 4 بنوك تتعاون مع شركة ماستركارد، فى إتاحة خدمات تحويل الأموال بين شبكات المحمول الثلاث، من خلال تطبيق يسمح بذلك، وهى «الأهلى المصرى» عبر منتج «الفون كاش»، وبنك مصر، والتجارى الدولى «سمارت والت»، وبنك الإسكندرية.

فيما تقدم 3 بنوك الخدمة بالتعاون مع شركات الاتصالات الثلاث، وهى التعمير والإسكان مع «فودافون كاش»، والأهلى المصرى مع اتصالات فلوس، والإمارات دبى الوطنى مع أورانج (موبينيل سابقًا) عبر منتج «موبى كاش».

0