الغضب .. إيمان أبو العينين

اخر قرائه من
اقل من
1 دقيقه
قراءت الموضوع

الغضب .. إيمان أبو العينين

يناير 26, 2017 - 12:12
التصنيف:

 

الغضب يرفع ضربات القلب وانقباضاته في الدقيقة الواحدة بصورة كبيرة ، وتتضاعف كمية الدم التي يدفعها القلب إلى الأوعية ، كما يرتفع هرمون التجلط ، وحينما يخفق القلب بجهد استثنائي يصاب بالضعف ، وقد يتضخم ، مما يؤدي إلى إصابة الإنسان بأمراض كثيرة ، مثل الشريان التاجي ، ضغط الدم ، أمراض الأوعية ، السكري

والغضب هو حالة نفسية تجتاح الإنسان استجابة لمؤثر خارجي تختلف حدته وشدته من إنسان لأخر وحسب الحالة النفسية والجسمانية للإنسان تستجيب أعضاء الجسم للغضب ، وكذلك حسب نوع الغضب ودرجة حدته ، فمثلا عندما يثور الإنسان غاضبا تحدث لديه على الفور زيادة في إفراز هرمون الأدرنالين ، أو ما يسمى هرمون الطواريء بكميات كبيرة ويرتفع معدله في الدم بنسبة مفاجئة مما يؤدي إلى سرعة في نبض القلب ، وتقلص في شرايين الجسم ومنها شرايين القلب ، مع ارتفاع ضغط الدم ، واضطراب في وظيفة القلب وشرايينه ، واضطراب هرموني فسيولوجي وظيفي في القلب وبالتالي في أعضاء الجسم الأخرى ، كما يصاحب شدة الغضب والإنفعال زيادة في هرمونات الطواريء التي يؤدي بدورها إلى ارتفاع ضغط الدم وبالتالي نزيف في الدماغ واضطراب شديد في وظائفه قد تودي بالحياة ، وبعض مرضى القلب وخاصة مرضى الشريان التاجي في أثناء الغضب وارتفاع هرمون الأدرنالين ، يتعرضون لسرعة في نبض القلب تصيبهم أحيانا بأزمة قلبية ويصبح الأمر في غاية الخطورة لأن ذلك قد يؤدي إلى توقف حركة القلب عن العمل .

ولدينا الكثير من الأحاديث تحث على عدم الغضب وطرق مواجهته وقد روي أن رجلا قال للنبي صلى الله عليه وسلم أوصني فقال : ( لا تغضب ) وكررها مرارا

وكثيرون يدعون أن الأمر خارج عن أيديهم و أن طبيعتهم عصبيون سريعوا الغضب ، لمثل هؤلاء يقول العلم الحديث حاول تروض نفسك على تحمل الغضب وتهدئة نفسك واقترح بعض الأطباء أن تعد من 1 إلى عشرة مثلا ، أما النبي صلى الله عليه وسلم فيقول

: { إنما العلم بالتعلم و إنما الحلم بالتحلم } يعني أن الإنسان كما أن له قدرة على التعلم ويصل للتعلم بالصبر والتدريب أيضا الحلم ينبغي أن تصل إليه بالصبر والتدريب .

وقد جاءنا في أحاديث الرسول أنه قال صلوات الله وسلامه عليه { إن الغضب من الشيطان و إن الشيطان خلق من النار و إنما تطفأ النار بالماء فإذا غضب أحدكم فليتوضأ }

كانت هذه النصيحة واحدة تحث الناس على الخروج من الغضب و من حديث آخر على الغاضب أن يغير وضعه إن كان جالسا يقف و إن كان واقفا يجلس كما جاء في الحديث

: { إذا غضب أحدكم وهو قائم فليجلس ، فإن ذهب عنه الغضب و إلا فليضجع } و أوصى أن نستعيذ من الشيطان عند الغضب

ولا نغفل قول الله تعالى في الغضب بسم الله الرحمن الرحيم قال تعالى:

(وَلَقَدْ نَعْلَمُ أَنَّكَ يَضِيقُ صَدْرُكَ بِمَا يَقُولُونَ (97) فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَكُن مِّنَ السَّاجِدِينَ (98) وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّى يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ) (الحجر 97-99)

هنا توصية باللجوء إلى الله بالصلاة والتعبد

(..الَّذِينَ يُنفِقُونَ فِي السَّرَّاء وَالضَّرَّاء وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ) [آل عمران 134] .

كظم الغيظ والعفو عن الناس وصيتان في هذه الآية الكريمة

(وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الأرْضِ هَوْنًا وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلامًا) [ الفرقان 63 ]

عدم المبالاة لأقوال الجاهلين

( وَلا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ) [ فصلت 34 ] .

المعنى أن تقابل السيئة بالحسنة ليصبح عدوك كأنه من أحبابك

(وَالَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِرَ الإثْمِ وَالْفَوَاحِشَ وَإِذَا مَا غَضِبُوا هُمْ يَغْفِرُونَ ) [ الشورى 42]

وهنا أن تغفر لمن أغضبك

وفي النهاية حديث رائع للرسول صلى الله عليه وسلم { لا تغضب ولك الجنة }

و أخيرا أدعوكم لمشاهدة هذا الفيلم القصير جدا من إخراج الأستاذ فيصل الشناوي و تأليفي

 

 

 

 

تصنيف آخر: 
فيديو YouTube: 
0