بالصور : وكيل تعليم أسيوط يفتتح مدرسة الشهيد رامي فنيار في ذكرى يوم الشهيد

اخر قرائه من
اقل من
1 دقيقه
قراءت الموضوع

بالصور : وكيل تعليم أسيوط يفتتح مدرسة الشهيد رامي فنيار في ذكرى يوم الشهيد

مارس 12, 2018 - 11:32
التصنيف:

 اسيوط خالد الخليصى

اقامت قرية التتالية متمثلة في مجلس الأباء والأمناء والمعلمين بمدرسة الجلاء للتعليم الأساسي حفل تأبين لأبن مصر الشهيد البطل / رامي فنيار سليمان وسط حشود غفيرة من أهالي القرية والقرى المجاورة لها بحضور لفيف من القيادات التعليمية والتنفيذية والسياسية والدينية والشعبية بمحافظة أسيوط ويأتي ذلك تزامناً مع إحتفالات القوات المسلحة الباسلة بذكرى" يوم الشهيد " الذي يتم الإحتفال به سنوياً في التاسع من مارس الموافق لذكري استشهاد الفريق عبد المنعم رياض ، رئيس اركان حرب القوات المسلحة. شهد الحفل حضور حشود غفيرة وتمثيل مشرف من القيادات التعليمية بمديرية التربية والتعليم بأسيوط وعلى رأسها الدكتور محمد السيد ، وكيل المديرية ، وعبد الناصر أبو غلاب مدير عام التعليم العام ، ومحمد عبد المحسن مدير عام الخدمات ، و عماد محمود مدير إدارة التعليم الثانوي كما شارك قيادات إدارة القوصية التعليمية بحضور الأستاذ محمد شوقي مدير عام الإدارة ، و أبو مكارم حسن وكيل الإدارة ، سلامه عبد ربه رئيس الأقسام بالتعليم الإبتدائي ، عماد إيليا مدير مكتب مدير عام الإدارة. كما شهد الحفل مشاركة الأستاذ رباح حمدي الميري رئيس الوحدة المحلية بالمنشأة الكبرى ، الشيخ محمد الانور أمام وخطيب مسجد الفتح ممثلاً لمنطقة أسيوط الأزهرية ، والشيخ فتحي عبد العاطي المقرئ الشهير بالقوصية ، والقمص رويس نبيه والقس رافائيل مايز راعيا كنيستي الملاك رافائيل والسيدة العذراء بالتتالية. وشهد الحفل مشاركة كبيرة للقيادات الطبيعية والعمد والمشايخ بالقرى المحيطة التي جاءت لتعبر عن تضامنها مع شعب التتالية في تأبين شهيد الواجب. كما تم قبل بدء فاعليات حفل التأبين مراسم الإفتتاح الرسمية لمدرسة الشهيد مجند / رامي فنيار سليمان الرسمية للغات وإزاحة الستار عن اللوحة التذكارية إيزاناً ببدء العمل رسمياً بالمدرسة عقب تغيير مسماها بناءً على قرار السيد الوزير المهندس/ ياسر الدسوقي محافظ أسيوط الذي وافق على ذلك تخليداً لذكرى الشهيد وتقديراً لتضحياته الكبيرة في سبيل الوطن. بدأ الحفل بعزف السلام الوطني وتلاوة أيات من القرآن الكريم ثم الوقوف دقيقة حداداً على أرواح شهداء مصر جميعاً من الجيش والشرطة والشعب. رحب الأستاذ اسحق عبده في كلمته نيابة عن المدرسة ومجلس الأباء والأمناء والمعلمين بجميع السادة الحاضرين. أكد محمد السيد وكيل مديرية التربية والتعليم بأسيوط في كلمته على إن مرتبة الشهيد عند الله كبيرة، مع الأنبياء والصديقين، لأنهم بذلوا أنفسهم في سبيل الله والوطن وجعل من عظامه جسراً ليعبر الآخرون إلى الحرية ، وأنه يأتي اليوم ليرد الجميل لشهيد الوطن في مسقط رأسه بان يتم تخليد اسمه على مدرسة بقريته تلبية لرغبة أهله. وأضاف " السيد " أنه يشد على يدي والد الشهيد ويحييه على تماسكه وصلابته ، وأن مصر لن تنسى تضحيات إبنه البطل الذي ضحى بروحه فداءً للوطن فير حربه الضروس ضد قوى الظلام. ووجه " السيد " تحيه من القلب لأرواح شهداء الوطن عبر العصور وتحيه أخرى لكل فرد من افراد الجيش المصري العظيم يحمل على عاتقه عبء ومسئولية فداء هذا الوطن وحمايته وصيانة الأرض والعرض دون أن يفكر لحظه فى أن شمس اليوم التالى ربما لاتدركه وهو على قيد الحياه فالشهاده لديهم هدف وغايه تعادل النصر وقال الشيخ محمد الأنور أمام وخطيب مسجد الفتح ، أن الشهادة من أعظم الرتب عند الله وأعلاها وأنفس المقامات وأسماها، وذلك لما لأهلها عند الله من الأجر العظيم والثواب الجزيل والدرجة العالية، وهي من أفضل الأعمال الصالحة التي يمكن أن يختم بها لعبد، حيث قال تعالى في كتابه الكريم :" وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ ". وتقدم " الأنور " بخالص التعازي القلبية نيابة عن مشيخة الأزهر الشريف في شهدائنا الأبرار جميعاً مؤكداً أن هذه العمليات الخبيثة لا تعكس دينًا ولا خلقًا ولا قوة لدى مرتكبوها بقدر ما تعكس مروقا في الدين وتخبطًا ويأسًا وهزيمةً داخلية في نفوس أصحابها. وقال القمص رويس نبيه راعي كنيستي الملاك رافائيل والسيدة العذراء بالتتالية أنه يقف فخوراً اليوم وسط هذا الحشد الكبير الذي جاء لتكريم ابن مصر الشهيد رامي فنيار وتخليد إسمه الذي سيظل محفوراً في قلوب الجميع نظراً لما قدمه في سبيل الحفاظ على أمن الوطن. وأضاف القس رافائيل مايز راعي كنيستي الملاك رافائيل والسيدة العذراء بالتتالية في كلمته نحن نقدم كل المحبة للجميع ونقف جميعنا في وحدة ومحبة من أجل مصرنا الحبيبة التي تعيش في قلوبنا وستبقى الكنيسة راسخة وثابتة على مواقفها الوطنية الداعمة للدولة يداً بيد مع أخواتنا من علماء ومشايخ الازهر الشريف لنثبت للعالم أجمع أن مصر ستبقى قوية طالما بقينا على الوعد معاً. وقال محمد شوقي ، مدير عام إدارة القوصية التعليمية أنه يفخر اليوم بتواجده وسط هذه الحشود الغفيرة التي جاءت لترد جزء من الجميل لشهيد الوطن في قريته ، وأنه سعيد بان يكون جزء من رد الجميل ان يكون اسم الشهيد مخلداً على إحدي مدارس الإدارة تكريماً له ولأسرته. من جانبه وجه رباح حمدي الميري ، رئيس الوحدة المحلية بالمنشأة الكبرى تحية إعزاز وتقدير للشهداء الأبرار وأسرهم وذويهم، وتحية للقوات المسلحة الباسلة، والشرطة المصرية في "يوم الشهيد"، والذى يوافق ذكرى استشهاد الفريق أول عبد المنعم رياض، خلال تواجده بالصفوف الأمامية لجبهة القتال فداء لأرض الوطن في 9 مارس 1969، معربا عن تقديره للتضحيات التي يقدمها رجال القوات المسلحة ورجال الشرطة في سبيل الحفاظ على الوطن. وأشار " الميري " إلى أن ذكرى الشهيد رامي فنيار إبن قرية التتالية ستظل خالدة في تاريخ الأمة عرفاناً وتقديراً لما قدمه فداءً للشعب المصري العظيم ولوطننا الغالي لحفظ وسلامة أراضيه. في كلمته قال فنيار سليمان والد الشهيد أنه يفخر اليوم بهذا الحب والتقدير الذي يرأه في كل الحضور الذين جاءوا للمشاركة في إفتتاح مدرسة الشهيد ، مشيداً بكل من شارك وموجهاً شكره للجميع حيث أن إبنه الشهيد هو إبن القرية جميعاً. في نهاية الحفل وجه الشيخ عادل شوقي في كلمته نيابة عن جميع أهالي التتالية خالص شكره لجميع السادة الحضور على مشاركتهم الكريمة في حفل تأبين شهيد الوطن. شهد الحفل كلمات معزية لعدد من القيادات الشعبية وتخلل الحفل عدة فواصل وعروض فيديو للأناشيد الوطنية وأغنية خاصة تم إعدادها تكريماً للشهيد.
تصنيف آخر: 
0

أخبار متعلقة