الخبر التالي

كيف نحد من التنمر الإلكتروني!

اخر قرائه من
اقل من
1 دقيقه
قراءت الموضوع

كيف نحد من التنمر الإلكتروني!

أغسطس 10, 2017 - 14:21
التصنيف:

 

 التنمر الإلكتروني لدى الأفراد أصبح مشكلة العصر التي يعاني منها أي مجمتع، لذا فسوف نتناول التعريف، وخصائص المتنمرين إلكترونيًا، خصائص الأفراد ضحايا التنمر الإلكتروني، تصنيف ضحايا التنمر الإلكتروني، أشكال التنمر الإلكتروني ومظاهره، النماذج المفسرة للتنمر الإلكتروني، الآثار المترتبة على التنمر الإلكتروني، تعريف التنمر الإلكتروني هو نوع من الإزعاج المتعمد والمضايقات الصادرة عن فرد أو جماعة، مستخدمين عبارات وتصرفات وكلمات منها مثلًا: إطلاق كلمات استهزائية متكررة عن: (الشكل، أو الوزن، أو الملابس، أو طريقة الكلام) أو من خلال النعت بمسميات مختلفة للضحية.

أو من خلال اختلاق القصص والمواقف لإيقاع الضحية في المشكلات مع الآخرين، أو يطلقون على الضحية النكات الاستهزائية، أو ينشرون حوله الإشاعات عن طريق الجوال أو الإنترنت داخل المدرسة وخارجها، وغيرها من الممارسات السلبية.

 ويمكن تصنيف الطفل المتنمر إلكترونيًا وفقًا لخصائصه إلى ما يأتي: المتنمر العدواني إلكترونيًا، والمتنمر السلبي، والمتنمر المضطرب، والمتنمر المسيطر، والمتنمر الضحية.

 خصائص الأفراد ضحايا التنمر الإلكتروني هي: قابلية السقوط (فالضحية سريعة الانخداع، ولا تستطيع أن تدافع عن نفسها، ولها خصائص جسدية ونفسية تجعلها عرضة لأن تكون ضحية)، وغياب الدعم المتمثل في (الضحية تشعر بالعزلة والضعف، وأحيانًا لا تذكر الضحية المتنمر عليها خوفًا من انتقام المتنمر)، والذكور ذوي البنية الجسدية الضعيفة هم الأكثر تعرضًا للتنمر الإلكتروني، أما الإناث فإن قلة عدد الصديقات والمظهر الجسمي يجعلهن أكثر عرضة من غيرهن للوقوع كضحية لسلوكيات المتنمرين إلكترونيًا، ويمكن تصنيف ضحايا التنمر الإلكتروني إلى ضحايا سلبيين وضحايا استفزازيين.

أشكال التنمر الإلكتروني ومظاهره تتمثل في: التنمر المادي، والتنمر اللفظي، والتنمر الاجتماعي، والتنمر الانفعالي، والتنمر الديني، والتنمر في بيئة العمل، والتنمر الجنسي، والتنمر العرقي، وتنمر المعاقين، والتنمر السياسي.

النماذج المفسرة للتنمر الإلكتروني: التنمر الإلكتروني ونظرية الرفقاء (المزاملة) وتتمثل في الأفراد الملازمين لأقران السوء أو المنتمين لأبوين غير أسوياء سلوكيًا ومصاحبة الأفراد غير المعروفين عبر وسائل التواصل الاجتماعي، التنمر الإلكتروني  ونظرية الضغوط التي تتمثل في خلق نزعات سيكولوجية سلبية (القلق ، والغضب، والاكتئاب)، التنمر الإلكتروني وضعف الضبط الذاتي ويعتبر الضبط الذاتي هو السبب الرئيسي في حدوث السلوكيات الإجرامية، نظرية التحليل النفسي وتشير إلى أن سلوك المتنمر إلكترونيًا هو نتاج للتناقض بين دافع الحياة والموت.

 الآثار السلبية على التنمر الإلكتروني متمثلة في: النبذ الاجتماعي، والقلق، والخجل، وتدني احترام الذات، الأعراض السيكوسوماتية مثل (الصداع، وآلام المعدة، واضطرابات في النوم، وتدني مستوى التوافق النفسي)، ولذا  يجب علينا للحد من ظاهرة التنمر الإلكتروني نشر برامج تعديل السلوك بداخل الإعلام، وتوعية الآباء والأمهات المسئولين عن تربية الأبناء بالطرق الإيجابية لتعديل السلوك وكيفية اتباعها لتحقيق أفضل النتائج في خفض حدة التنمر الإلكتروني لدى المراحل العمرية المختلفة.

0

أخبار متعلقة