للتراب .. قصيدة رحاب الماحي

اخر قرائه من
اقل من
1 دقيقه
قراءت الموضوع

للتراب .. قصيدة رحاب الماحي

ديسمبر 16, 2016 - 19:21
التصنيف:
0 تعليقات

الشاعرة رحاب الماحي

 

"للترابِ" ــــــــــــــــ

للتراب قبلَ أن يرجعَ قهراً للتراب

أن يُحاوِرَ أن يناوِر

أن يجادِل أن يناطِحَ الرواسِيَ والشموس أن يلوِّثَ البحار أن يعكّر الفرات ...

للتراب حين نثْرِ حفنةٍ في الهواء قبل جذب الأرض له والسقوط والانزواء والفناء

أن يكابر يحرقَ الخصب الوفير

يقتل الأحلام طاعة فوق شلال الدماء

للتراب أن يَضِـــلّ وأن يَـــــذِلّ

أن يُعاود الانتحار ليلاً حين فَشلٍ بالنهار ...

للتراب بأن يصُـــولَ وأن يجُـــول

أن يُكَذِّب الإشراقَ في صدق النهار

أن يُغَذِّي مجدَهُ.. من شقوقٍ بالجدار ...

للتراب رفضٌ أَوَّلِيٌ للسقوطِ يحوِي آثاماً خطايا انكساراتٌ تُزَيِّنُ وجنتيها بأَنَّاتِ الصِغار ...

للتراب بأن يقول ما يشاء

أن يُقاتل للتَشَبُّثِ بالهواء قبل قول الجاذبيّة . .

عُدْ فبَدؤكَ . . . مُنتهاك

إمضاء حبةِ ترابٍ

هالها بردُ السراب

نالت الحظَّ العظيم   من جحود الرمل جرعت جفاف الوجود في استئثار الطين بالماء الوفير

رفعها كفٌ رحيم واحتواها بانشقاقٍ غُربةٍ عن إخوةٍ اللاهثون في قلب المتاهة هم حزانَى " كم مضى " ؟! وأنا أسيرة " كم بقى " ؟

شعر : رحاب الماحي

تصنيفات حرة: 
0