قضية نجل المستشار عاصم عبد الجبار - نائب رئيس محكمة النقض، وصهر المستشار أحمد مكي

اخر قرائه من
اقل من
1 دقيقه
قراءت الموضوع

قضية نجل المستشار عاصم عبد الجبار - نائب رئيس محكمة النقض، وصهر المستشار أحمد مكي

مايو 05, 2013 - 01:44
التصنيف:

نجل المستشار عاصم عبد الجبار - نائب رئيس محكمة النقض- وصهر المستشار أحمد مكي - وزير العدل المستقيل مؤخرا- وذلك من واقع محضر الشرطة رقم 11 لسنه 2013 جنايات الذي حررته الشرطة بقسم سيدي جابر.

جاء بالمحضر أنه عقب سير دورية أمنية بمنطقة مساكن مصطفي كامل؛ مكونة من النقيب محمد خضر، والنقيب محمد أبو الجدايل ، من قوه قسم سيدي جابر، ومن خلفهم سيارة بها أفراد سريين من المباحث؛ شاهدوا شخصـًا في العقد الثاني من العمر يقوم بقضاء حاجته أمام أحد العقارات ويتدلى من كمر بنطاله "سلاح ناري"؛ توقف الضباط ونزلوا لتحري الأمر ، وطالبوه بإبراز تحقيق الشخصية فادعي أنه عمر عاصم عبد الجبار - ضابط احتياط بالقوات المسلحة، وقدم شهادة خبرة عليها صورته ممهورة بخاتم شعار الجمهورية تفيد ذلك المضمون.. تحفظ الضباط علي الشهادة وطلبوا منه التوجه خلفهم إلى قسم شرطة سيدي جابر، افتعل مشاجرة مع الضباط وتعدى عليهم بالسب والشتم، فقاموا باحتواء الموقف، وطلبوا منه التوجه بسيارته للقسم إلا أنه عقب سير سيارة الدورية الأمنية قاد سيارته مسرعًا؛ وقطع الطريق أمام سيارة الشرطة، وتشاجر مع الضباط لاسترداد شهادة الخبرة المنسوبة للقوات المسلحة، وحينما رفض الضباط للمرة الثانية، استقل سيارته الملاكي "ماركة بي إم دبليو"، تحمل لوحات معدنية رقم 6280 ملاكي الاسكندرية وقام بالرجوع بالخلف علي سيارة الشرطة، الأمر الذي أدى لحدوث تلفيات بسيارة الشرطة وإصابة النقيب محمد خضر بكدمات وجروح بالذراع اليمنى، وبعدها اصطدم بجزيرة وسطي وتمكن الأهالي من ضبطه وتسليمه للشرطة.

 

بإعاده مناقشته تبين: أنه مجند بسلاح الدفاع الجوي بالاسكندرية وليس ضابط احتياط، وعمره 24 سنة، وبتفتيش السيارة تم ضبط "23 قرص مخدر وكوب من مخدر الحشيش وسبلايت برتبه لواء وبدلة عسكرية برتبه لواء، وبدلة أخرى برتبه ملازم، وبندقية رش مثبت عليها تليسكوب".

 

تقدم للشهاده كلاً من المستشار هشام أحمد كمال - بنيابة النقض- ومحمد محمود مصطفي - تاجر- تصادف تواجدهما بالمكان؛ وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة وحيازته للمضبوطات وتم إخطار مندوب الشرطة العسكرية الذي تسلمه.

 

من جانبه قال المقدم أحمد مكي - رئيس مباحث قسم شرطة سيدي جابر- إن المستشار عاصم عبد الجبار حضر بنفسه إلى قسم الشرطة واطلع علي المحضر، وشاهد المضبوطات، واطلع علي اعترافات نجله التي أعادها أمامه مجددًا، وفور تأكده من الواقعة طالبنا باتخاذ الإجراءات القانونية ضد نجله بلا رأفة أو شفقة.

 

وأضاف رئيس المباحث: أنه لا صحة لما تردد بشأن تعرضنا لضغوط من وزير العدل أو أية جهة لترك نجل المستشار عاصم ونفي حضور مكي لقسم الشرطة.

أخبار متعلقة