الخبر التالي

صبري فواز يكتب - المشكلة إننا مش مصدقين

اخر قرائه من
اقل من
1 دقيقه
قراءت الموضوع

صبري فواز يكتب - المشكلة إننا مش مصدقين

مايو 12, 2013 - 21:08
التصنيف:

 

بقلم : صبرى فواز 

 

الرئيس مرسي مش مصدق إنه بقى رئيس مصر .. و لسه بيتصرف على إنه رئيس فصيل .. في حين إن عنده فرصة ذهبية يكتب اسمه بالبنط العريض في تاريخها .. دا غير إنه يقدر يمشي العالم على هوا مصر بالتحديد في اللحظة اللي الدنيا مقلقة فيها دي

 

- المعارضة مش مصدقين إن الدنيا اتغيرت بعد الثورة .. و إنهم عندهم مطلق الحرية في التواصل مع الشعب و كسب أرضية بطرق مبتكرة

- الإخوان و السلفيين مش مصدقين إنهم خلاص بقوا في النور الحمد لله .. و إن آليات اللعب في الضلمة لا تنجح عند اللعب في النور .. لأن على الهوا الغلطة بفورة

.._..

 

- الإعلام مش مصدق إن الدنيا اتغيرت و ماعادش ينفع الشويتين بتوع ( ظبط لك أي حد و اسند عليه .. ألّـهُه و افشخ عدوه ) .. و إن المرحلة الجديدة دى مافيهاش حل غير بالجودة المهنية , و المصداقية , و الرهان على كسب احترام و حب الجماهير لا على توجيهها

.._..

 

- الموظفين مش مصدقين إنهم بقوا فى وش مدفع الجودة .. يعنى اعتصمت و طالبت بحقك و بتاع , و لما تيجى تقدم خدمة تتكاسل الشعب هاينفخك

.._..

 

- الفنانين مش مصدقين إن الدنيا اتغيرت .. و ماعادش ينفع الاعتماد على اسم النجم فقط .. و لا على الشويتين الثابتين اللي مابيتغيروش .. و مش واخدين بالهم إن جنون زبوني زاد عن جنوني

 

.._..

 

- و العمال مش مصدقين إنهم بقوا اللاعب الأساسي في البطولة .. و إنهم ( هم بس ) اللي قادرين يحسموا نتيجة أي مباراة

. . . . . . .

آه كلنا مش مصدقين .. عشان خيالنا كان أعجز من إنه يشوف و ينتظر الثورة 

الثوار فقط _ من كل الشرائح سابقة الذكر _ هم من صدقوا .. لأنهم آمنوا .. و رأوا الثورة قبل بدايتها لذلك نزلوا لها و عملوها بمنتهى البساطة و القوة و الإصرار و المفاجأة المذهلة . . و هم نفسهم دلوقت الوحيدين اللي مش مصدقين اللي بيحصل .. و حاسين بحسرة و هايتجننوا

و فيه بقى فصيل ( يكفيك الشر .. المبليين ) .. و دول اللي مصدقين الثورة و شافوها قبل بدايتها .. و شايفين الهبل اللي بيحصل دلوقت قبل ما يحصل .. و شايفين الألم اللي

 

 لسة جاي بعد الهبل .. و شايفين الأمل اللي بعد كل المأساة الكوميدية دي كلها .... أول ما الميزان ينظبط النور و الخير هايزيدوا لوحدهم .. 

. . . . 

إلى هذا الفصيل الأخير .. إخوة النعيم و العذاب بكشف الحجب .. طوبى لكم

 

 

 

أخبار متعلقة