بالصور . . . إعدام و صلب خمسة يمنيين فى جنوب السعودية

اخر قرائه من
اقل من
1 دقيقه
قراءت الموضوع

بالصور . . . إعدام و صلب خمسة يمنيين فى جنوب السعودية

مايو 22, 2013 - 19:09

 لقى إعدام خمسة يمنيين وصلبهم بطريقة مهينة بعد قطع رؤسهم فى منطقة "جيزان " الحدودية مع اليمن من قبل السلطات السعودية استياءً واسعًا من قبل منظمات حقوق الإنسان حيث عبرت منظمة العفو الدولية عن قلقها البالغ لتزايد الإعدامات فى السعودية .

و كانت صحيفة سبق السعودية قد نشرت خبر ( تنفيذ حكم “القتل والصلب” بحق اليمنيين الخمسة بساحة القصاص فى جازان ) وأنهم قد تم ( صَلب الجناة حتى آخر نهار ) .وجاء فى خبر الصحيفة الإلكترونية بأن وزارة الداخلية السعودية أعلنت تنفيذ حكم القتل والصلب حدًا بحق 5 من الجناة، يمنيى الجنسية، بمنطقة جازان،

و ذلك عبر هذا البيان الرسمى الصادر من وزارة الداخلية السعودية :

"قال الله تعالى “إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا أَنْ يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ مِنْ خِلَافٍ أَوْ يُنْفَوْا مِنَ الْأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الْآَخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ”..

أقدم كلٌّ من: خالد محمد على سراع، وعادل محمد على سراع، و قاسم محمد على سراع، وسيف على صالح السحارى، وخالد شوعى حسين السحارى – يمنيى الجنسية – بتشكيل عصابة وارتكاب جرائم عدة فى مناطق عدة بالمملكة وسرقة المحال التجارية والتمالؤ على قتل أحمد بن حسين هروبى – سعودي الجنسية – وذلك بمباغتته فى أثناء نومه والاعتداء عليه بالضرب وكتم نفسه وتركه حتى فارق الحياة.

وبفضل من الله تمكنت سلطات الأمن من القبض على الجناة المذكورين، وأسفر التحقيق معهم عن توجيه الاتهام إليهم بارتكاب جرائمهم.

وبإحالتهم إلى المحكمة العامة صدر بحقهم صكٌ شرعى يقضى بثبوت إدانة المذكورين بما نُسب إليهم، وأن ما قاموا به ضربٌ من ضروب الحرابة ويدل على تأصل الشر والفساد فى قلوبهم واستهانتهم بالمحرمات والدماء وأن تكون عقوبتهم القتل والصلب, وصُدّق الحكم من محكمة الاستئناف ومن المحكمة العليا، وصدر أمرٌ سامٍ بإنفاذ ما تقرّر شرعًا وصُدِّق من مرجعه بإقامة حد الحرابة على المذكورين، وذلك بقتلهم وصلبهم.

وتم تنفيذ حكم القتل والصلب حدًا بالجناة المذكورين، اليوم الثلاثاء، الموافق 11/ 7 /1434هـ بمدينة جيزان بمنطقة جازان.

ووزارة الداخلية إذ تعلن ذلك لتؤكّد للجميع حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله – على استتباب الأمن وتحقيق العدل وتنفيذ أحكام الله فى كل مَن يتعدّى على الآمنين ويسفك دماءهم أو يسلب أموالهم وتحذّر فى الوقت ذاته كلَّ مَن تسوّل له نفسه الإقدام على مثل ذلك بأن العقاب الشرعى سيكون مصيره.

والله الهادى إلى سواء السبيل  )"

ووصفت منظمة العفو الدولية فى بيان صحفى لها الإعدامات التي جرت صباح أمس بحق خمسة يمنيين بأنها عقوبة قاسية ولا إنسانية ومقلقة للغاية وقالت أنه يجب على المملكة العربية السعودية وقف تلك التصرفات المرعبة.

وقال فيليب لوثر، مسئول المنظمة فى منطقة الشرق وشمال أفريقيا. "يجب فرض حظر على تنفيذ أحكام الإعدام تمهيدًا لإلغاء عقوبة الإعدام فورًا فى السعودية ".

وأشار إلى الصور التى نشرت على وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعية والتى تظهر فيها خمس جثث مقطوعة الرأس يتدلى من عمود أفقى ورءوسهم ملفوفة فى أكياس مع الجثث مصلوبة فى مكان أمام جامعة جازان فى وقت امتحانات الطلاب.

وأضاف أن المملكة العربية السعودية، مارست "الصلب" بعد أمر من المحكمة وعرض الجثث بعد التنفيذ، جنبًا إلى جنب مع رءوس الأشخاص الذين قطعت رءوسهم .

وشككت المنظمة فى صحة إدانة الخمسة اليمنيين إذ قالت أنه من غير الواضح ما إذا كانوا أدانوا  الخمسة بقتل سعودى.. وقالت المنظمة أن السلطات فى المملكة العربية السعودية تنتهك بصورة روتينية المعايير الدولية للمحاكمة العادلة والضمانات للمتهمين، الذين غالبًا ما يحرمون من التمثيل من جانب المحامين.

 

أخبار متعلقة