خواطر مغتربة:"عديلة" من المطار..... للنار

اخر قرائه من
اقل من
1 دقيقه
قراءت الموضوع

خواطر مغتربة:"عديلة" من المطار..... للنار

سبتمبر 10, 2014 - 21:39

 

 

 كتبت منى كشك:

هنا القاهرة الساهرة العامرة، سحر الليالي والقلوب الخوالي وماعليك غالي وصبح الصباح وفتحت ذات العيون الملاح"عديلة" البنت الجميلة، حبيبة أمها"عدلات" الأصيلة وأبوها عزت طويل التيلة، أصلها الحيلة وجيه على شوقة بعد سنين طويلة.

وعزت نادى عديلة: تعالي يا كل المنى جالك السعد والهنا.

      محمد متغرب في السعودية  من كم سنة وطلب القرب واوعي تقوليلي عاوزه أحب.

جريت"عديلة" على أمها... خايفة هي كمان تكسر قلبها!!

عدلات: بتقول إيه ياراجل!! هو مين ده اللي سعد وهنا.

عزت: بس ياولية أنا هنا صاحب الكلمة والسلطة ليا، أنا قبضت ووافقت.

         وأبوه جاهز بالتوكيل، مش قلتلك أنا حالف أجوزها عريس تقيل.

وتاهوا القوارير في طموح عزت الكبير وربنا ليه الأمر والتدبير.

ويوم ورا التاني...

جه الكوافير وبتاع الباديكير والمانيكير والناس كلها بتزعرط وتغني ويقولوا الأميرة رايحة للأمير!!

ولبست عديلة فستانها الأبيض وظهر جمالها الرباني، حاجة معجباني.

لكن القلب مرعوب والعقل في خبر تاني، وعدلات تدعيلها ربنا يوقفلك ولاد الحلال في البلد التاني.

ودخلت عديلة المطار من مطار القاهرة  لمطار الملك خالد  بالزفة والهيصة وهي بتقول لنفسها ياترى يادنيا على فين واخداني.

 شويه تضحك وتفرح بالفستان والطرحة والكلام المعسول وشوية تسرح وتخاف من الوحدة والمجهول.

الظابط قال لها تعالي اعملي البوردينج.. قالتله الكوافير عملهالي في البيت يا باشا!! ولا بتعملوهالي في المطار عشان عروسة.

ضحك وقالها والله إنك حوسة تعالي أخلص لك إجراءاتك ياموكوسة. 

 ركبت عدلات الطيارة.....  ونامت من التعب والتفكير أصلها فرحانة وخايفة ومحتارة.

أقل من ساعتين ووصلت العروسة السعودية مكان الزوجية والعيشة الهنية مع العريس المتريش اللقية.

وخرجت الموكوسة من الطيارة ومش لاقية غير عيون جعانة ومهووسة وهي عمالة تدور على ابن المحظوظة. 

وظهر... ماسك ورقة مكتوب عليها اسمه، قعدت تتأمل في جسمه ورسمه!!، إيه اللي هو لابسه.

هو عامل كده ليه!! بقى ده اللي قالوا لي عليه!! مش قادرة أبص في عينيه!!

وصاحبه مستعجل بيشده والناس عمالة تقوله يالا من هنا يابيه!! أنا حتى مش عارفة أسلم عليه!! ياترى العيشة معاه هاتكون عامله إيه!!!!

وصلوا شقتهم.. قضوا ليلتهم.. وخلصوا عشوتهم من غير كلام بينهم.

وناموا مهدودين هلكانين وهم على الدنيا ساخطين ولظروفهم كارهين.

صحيت عديلة تفتح الشباك.. عاوزة تشوف الدنيا وتصبح على جيرانها. 

فز محمد وهب فيها اقفلي حرمه.. انتي فاكره نفسك في بنها!!

تقوله: طب أقف في البلكونة.       يقولها: آه يابنت المجنونة!!

تقوله: هي الناس مش هاتيجي تبارك وتعمل لنا صباحية؟

يقولها: ناس مين ده انتي شكلك داهية ورزية!! طب مش هايزفونا في السبوع؟

       : مابس بقى يابنت الجربوع.

       : يامحمد هاتطق هاتجن. 

       : اتعودي على كده وبطلي زن.

      : طب مش هانتفسح؟!! 

      : مش فاضيلك لما ييجي العيد!

      : طب اهتم بيا شوية!

: أوف منك ومن وجع الدماغ ده... انتي قرقر كتير زي الهندي"خان".

 : ليه بتكلمني كده يامحمد؟!!

 : تعبان قرفان انتي فاكراني باروح الشغل أنام واتسدح، كرهتيني في البيت من البوز والزن والغم.. أنا بارجع مضحضح.

طب أنا عاوزة اتبسط وأعيش!!

  : طلبات زيادة متحلميش!!

: شوفي يابنت الناس أنا حاكي كل ده لأبوكي الهلاس وقاللي بنتي في رجلك زي المداس.

فتحي ودانك الاتنين... ليكي عندي خروج في العيدين وماتقوليش أهلي قبل سنتين، عجبك الكلام ولا نفضها سيرة  في دقيقتين؟؟!!!

وسرحت عديلة مع دموعها والحسرة مالية قلبها، ده حتى مابيحاولش يطيب خاطرها، ولا يفكر في مشاعرها، ولا يعوضها عن غربتها.

ولا كلمة حلوة، ولا سهرة مع غنوة، ماهي من الأول بالنسبة له بيعة وشروة.

 وعديلة بقت دبلانة، متأثرة وحزينة ونفسها عليها صعبانة، ودايمًا مرضانة وهمدانة.

 مش عارفة تعمل إيه وتلوم مين؟؟!!

عزت الهباش اللي باعها ببلاش لأبو النسب وفاكر نفسه وقع على منجم دهب...

ولا عدلات اللي وقفت تتفرج على بنتها بتتباع زي الكرنبة عشان خايفة من سبع البرومبة، واتعشمت زيه بالذهب، بس هي  ساذجة وغلبانة وما عليها عتب.  

ولا محمد.. شريك الحياة المطحون اللي بيطلع فيها كل همه والقهر والشجون ويعشم نفسه ويقولها بكرة تفرج وتهون.  

ولا نفسها.. ليه اتخلت عن حلمها إنها توهب نفسها بس للي بيحبها ويملأ قلبها ويشيلها في عيونه ويكون بالدنيا عندها.

هو محمد ممكن يكون كده لو حبها؟!!! ولا الحياة هاتكون كده كلها!! جفاء وهم وبعدين يمثلوا السعادة أدام الناس وأدام أهله وأهلها!!!

ولا عديلة لازم تشد نفسها وتغير الواقع الأليم وتصمم تحقق حلمها وتسعد قلبها!!
((أيها المغتربون......... أكرموا زوجاتكم يكرمكم الله))

 

صفحة المواطن المصري بالسعودية