لماذا لم يمنعني أحد؟!!... د/ محمد فايق

اخر قرائه من
اقل من
1 دقيقه
قراءت الموضوع

لماذا لم يمنعني أحد؟!!... د/ محمد فايق

أكتوبر 22, 2014 - 00:02
التصنيف:

محمد فايق

 العلوم الخفية .. عنوان جذاب ، يجعل كل من يقرأه يشعر بالفضول تجاهه ، 

فيقرر البحث فيه وكشف غموضه ، ليكتشف إنه بحر عميق ، فيسدل شراعه ويرفع مرساته ليبحر في تلك الرحلة العجيبة ، فتارة تحمله موجة الفلسفة وفلاسفتها , وتغرق سفينته موجات الخرافات المنتشرة حول علوم الطاقة , ويحمله لوح خشبي من أثر الحطام إلى جزيرة الباراسايكولوجي .
هذا يجذبه العنوان , وثاني مولع بالمحتوى , وثالث يتمنى قدرات عجيبة , ورابع يكسب رزقه من نشر الخرافات , وخامس يسمع ويصدق فينقل ويضلل , وسادس معلم صالح يتصارع وسط الزحام , وسابع لا يدري أيهاجم الخرافات أم يدافع عن صدقه ونزاهته ، وثامن يهاجم لمجرد النقد ، وتاسع وقع فريسة للحيرة , وعاشر تعلم ولم يتكلم . هذه هي العلوم الخفية يا أعزائي .
 
 
منذ أن علمت ماهية الباراسايكولوجي والطاقة على حقيقتها وتعلمتها وقررت أن أعلمها للناس ، وأنا أرى هذه الكلمة "العلوم الخفية" ! ومنذ كنت في الثالثة عشر من عمري وأنا أتعلم وأبحث ولم تكلل جهودي أبداً بالفشل ، فكل معلومة بحثت عنها وجدتها ، وكل شخص عهدت فيه خبرة أو دراية بهذا العلم من الغرب ناقشته وحاورته وسألته وأجابني وكل كتاب خطه باحث أو محقق أو حتى هاوي توصلت له ، إما كهدية أهداني إياها صديق ما وإما كتحميل إلكتروني مجاني من الكتب التي سقطت عنها حقوق الكاتب  ، أو حتي اشتريته أونلاين من كاتبه أو من مكتبة تعرضه بين رفوفها ! ، حتي الظروف والحالة المادية لم تكن عائقاً أبداً في سبيل بحثي في هذا العلم ... إذًا لماذا لم يمنعني أحد ؟؟!! .
ما سر استخدام هذه الكلمة إذًا ؟!  هل هو تبرير لفشل أمتنا في الحصول على هذه العلوم مبكراً ؟ ولما لا وقد حصلنا عليها بعد أن مارسها الشرق الأقصى لمئات الأعوام وبعد أن تعلمها ومارسها الغرب بعشرات السنين ، أم أن هناك سبب آخر ؟ هل كما قلت في بداية مقالي هذا ((عنوان جذاب يجعل كل من يقرأه يشعر بالفضول تجاهه)) ؟!
في البداية حين قررت أن أخوض تجربة نشر الباراسايكولوجي في الوطن العربي تكلمت مع بعض أصدقائي الأجانب الذين يجمعني بهم الباراسايكولوجي والخبرات المتبادلة ، أخبرتهم أنني وجدت طريقي لنشر هذا العلم في مجتمعاتنا العربية وربما أصبح مشهوراً في المستقبل ، فقال لي أحدهم وكان روسي المنشأ يعيش في إيطاليا : إذًا سوف يكون لك ملف بالكيه جي بي (المخابرات الروسية) .
فسألته بإندهاش هل تقصد إنهم ربما يقتلونني لنشري هذا العلم ؟ فضحك قائلاً : بالطبع لا لكنك ستبقي تحت الميكروسكوب لعلك تقوم ببحث هام أو تقدم شيئاً ما في هذا العلم . وحين قمت بإنشاء هذه المدونة البسيطة لكتابة المقالات في هذا المجال فوجئت أن أكثر الزيارات علي مستوي العالم ككل كانت تأتي من روسيا ! . وأضافني على صفحتي بالفيس بوك بعض الروس بدون أدنى نسبة تواصل فعلي ! . ولكن لماذا لم يمنعني أحد ؟ لماذا لم يعترض طريقي أحد ؟ لماذا لم اتعرض لاغتيال مثلاً أو حتي تهديدات بالقتل ؟ علماً بأنني أقدم علوم الطاقة أيضاً ، وأحارب الخرافات المنتشرة حولها وحول الباراسايكولوجي ، وأحارب جزء من علوم الفلك ، وأحارب الروحانيات والسحر والشعوذة والخرافات .
 
باللــــــه عليــــــكم لماذا نستخــــدم هذه الجملة الحمقاء "العلوم الخفية" ؟؟ .
إننا يا ســــــــادة لا نملك علوماً خفية ... ولكننا نملك عقـــولاً خفية . فأظهروا عقولكم واستخدموها !
إنشغلنا بحياكة ثوب الحماقة وارتديناه بإرادتنا , ومشينا به بين الأمم متباهين وفخورين ! نلعن حظنا بقولنا إن الغرب سبقنا بسنين ضوئية ومع ذلك نقف مكتوفي الأيدي والأرجل ونقول ما لا علم لنا به ، نكسب الغرب سمعة رائعة عن العلم والعلماء والتطور والتكنولوجيا والاختراعات ونسينا أن أرضنا هي منبع العلوم ومنبع الحضارات ، نشغل أنفسنا بالحديث عن نظرية المؤامرة والماسونية وأهدافهم ولا ننشغل على الأقل بتطوير وعينا وإداراكنا ، وحتى بعد أن علمنا بنظرية المؤامرة وفساد بني صهيون  والماسونية - ماذا فعلنا ؟ لا شئ ... حقاً لا شئ .  فقط كانت مجرد مادة نشغل بها عقولنا لا أكثر !
العلم يا سادة متاح لمن يريد أن يتعلمه , وليس مخفي وراء شئ  سوي جدار من الجهل , فدعوا عنكم هذه الجملة , ولا تستخدموها أبداً ... فإن كان هناك علوم خفية فعلاً فهي علوم الغيب والتي يعلمها فقط علام الغيوب جل في علاه .
فكما قلت مسبقاً العلم لا حدود له لكن هناك سقف له .. هذا السقف هو علوم الغيب حيث لا يعلمه إلا من أذن له الرحمن , لكن تحت هذا السقف العلم ممتد في كل اتجاه بلا حدود وإلى ما لا نهاية .
فمن يستخدم هذه الجملة "العلوم الخفية" يستخدمها لأي من الأسباب الثلاثة التالية وكلها أسباب بالية لا ناقة لها ولا جمل في حقيقة هذا العلم ، لا بماضيه ولا حاضره أو حتى مستقبله القريب أو البعيد :
السبب الأول : أن من علمها له قد استخدم هذه الجملة وهذا يعني أن هذا الشخص ساذج لحد البلاهة فلو كانت علوم خفية لما كان له نصيب في تعلمها .
السبب الثاني : سبب دعائي وهو استخدام لجذب الناس وإثاره فضولهم وهذا الشخص  برأيي إما مادي لحد الجشع وإما راغب في الشهرة وفي الحالتين نحن أمام شخص سئ .
السبب الثالث : سبب تآمري .. والغرض من هذه المؤامرة القذرة إدخال خرافات علي العلم ليبدو مريباً ويحظي بهجوم الطبقة المفكرة ذوي العقول والمنطق فينتهي العلم قبل أن يبدأ .
فأسألكم بالله أن تكفوا عن استخدام كلمة العلوم الخفية ..  وشكرًا لكم لإعطائي وقتكم في قراءة هذا المقال . واعذروني إذا أخذتني الحماسة وانفعلت قليلاً بين السطور .
تقبلوا وافر حبي واحترامي وتقديري .
 

 

 

 

تصنيفات حرة: 
0