القوات المسلحة تستضيف ورشة العمل الثالثة للدول العربية المتضررة من المخلفات الحربية المتفجرة.

اخر قرائه من
اقل من
1 دقيقه
قراءت الموضوع

القوات المسلحة تستضيف ورشة العمل الثالثة للدول العربية المتضررة من المخلفات الحربية المتفجرة.

سبتمبر 14, 2015 - 21:26
التصنيف:

 

كتب: خالد الخليصى. 

استمراراً للتعاون المشترك بين الدول الشقيقة والصديقة لمجابهة مخاطر الألغام ومخلفات الحروب وإنعكاساتها على التنمية ، نظمت القوات المسلحة بالتعاون مع الأمانة التنفيذية لإزالة الألغام وتنمية الساحل الشماي بوزارة التعاون الدولي ورشة العمل الثالثة للدول العربية المتضررة من المخلفات الحربية ، بمشاركة وفود من 14 دولة هى تونس والعراق وليبيا والأردن والسودان ولبنان وفلسطين والجزائر والصومال وموريتانيا وتشاد وسوريا وإفغانستان وفنلندا بالإضافة إلى مصر وممثلين عن البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة بالقاهرة .

بدأت الجلسة الإفتتاحية بكلمة للواء أح :محمود نصار مدير إدارة المهندسين العسكريين أكد فيها ضرورة تضافر الجهود الدولية من أجل مكافحة هذه المشكلة الخطيرة التى تهدد الشعوب وتقضى على فرص الإستقرار والتنمية وإقامة تجمعات زراعية وعمرانية جديدة ، وأشار إلى أن حجم الأراضى الملوثة بالألغام والأجسام المتفجرة تصل إلى 550 ألف هكتار تمكنت القوات المسلحة من تطهير 39 الف هكتار بامكاناتها الذاتية ، وتطهير 40 ألف هكتار بالتعاون مع الأمم المتحدة لصالح عدد من الوزارات ، وأن هناك 471 ألف هكتار تحتاج لأعمال تطهير بأعماق كبيرة وبتكلفة مالية مرتفعة نتيجة العوامل البيئية والظروف المناخية والمدة الزمنية التى قاربت 70 عاماً مما يزيد عملية تطهير الألغام صعوبة وتعقيد .

وألقى السفير:فتحي الشاذلي مدير الأمانة التنفيذية لإزالة الألغام وتنمية الساحل الشمالي الغربي بوزارة التعاون الدولي كلمة استعرض خلالها الجهود الدبلوماسية لمصر من خلال وزارة التعاون الدولي بالتعاون مع البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة ، مجدداً الدعوة للمؤسسات الأممية والدول التى قامت بزرع هذه الألغام بتحمل مسئولياتها فى أعمال التطهير والإزالة وتوفير الأجهزة والمعدات والخرائط اللازمة لتطهير الأرض من هذه الألغام .

وتناقش الورشة التى تستمر على مدار 5 أيام العديد من الحلقات النقاشية والأوراق البحثية التى تهدف الخروج بتوصيات بناءة فى مجالات التدريب وإزالة الألغام إستناداً إلى الخبرات والتجارب المصرية والدول الشقيقة والصديقة ، والمبادئ والمعايير القومية والدولية للتعامل مع مشكلات الألغام والمخلفات الحربية المتفجرة وفقاً للنظم والأساليب التكنولوجية والتقنية الحديثة فى هذا المجال ، وتختتم الفعاليات ببياناً عملياً للمهارات الميدانية لعناصر المهندسين العسكريين المصريين فى التعامل مع القنابل والشراك الخداعية ودوائر النسف والتدمير .

حضر الجلسة الإفتتاحية السيد اجناسيو ارتازا ممثل البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة بالقاهرة وأعضاء الوفود العربية والصديقة المشاركة .

تصنيف آخر: