الخبر التالي

خطوط فاصلة

اخر قرائه من
اقل من
1 دقيقه
قراءت الموضوع

خطوط فاصلة

ديسمبر 24, 2016 - 22:33
التصنيف:

 

شاهدت الفيديو الخاص بالطفلتين اللتين أرسلتهما أمهما وأبوهما إلى تفجير نفسيهما في قسم شرطة بدمشق العاصمة السورية. وانقبض قلبي على هذا المشهد المروع وكيف طاوع قلب أم أن ترسل ابنتيها إلى الموت بدعوى الجهاد وإعلاء كلمة الإسلام وهو منهم براء وكيف سمح هذا الداعشي المجنون أن يفعل بابنتيه ذلك الجرم بدون قلب أو رحمة يقذف بزهرتين في مقتبل العمر إلى طاعون جهلهم وغيهم رحمنا الله من هذا العبث والجهل الذي يملأ عقولهم وقلوبهم.

مديرة حديقة حيوان الجيزة تتهم الأمن الإداري بسرقة أربعة صقور قيمة كل صقر حوالي 100 ألف جنيه وهكذا ينطبق المثل حاميها حراميها.

عانيت كثيرًا في الحصول على كيلو سكر ولعدة أيام من البحث والتنقيب والاتصالات المتواصلة مع الأصدقاء والبحث في السوبر ماركت والمولات بعد أن نفد الرصيد من المنزل أخيرًا لدينا سكر والكيلو 17 جنيهًا يا بلاش  وأن أعتبر ذلك كشف أثري تهتم به الصحف أخيرًا في منزلنا سكر.

أصبح من الواضح للقاصي والداني أن الإرهاب يضرب أرجاء العالم وأن مصر حذرت كثيرًا من تنامي تلك الظاهرة ودعت العالم إلى التكاتف لمحاربة الإرهاب في أسبوع واحد وبعد حادث الهرم والكنيسة البطرسية في مصر يوجد حادث اغتيال السفير الروسي في تركيا وقبلها حوادث انفجار في تركيا أيضًا وزيورخ وحادث دهس في ألمانيا وحادث الكرك في الأردن وكنيسة في نيجيريا بخلاف ما يحدث يوميًا في سوريا والعراق واليمن فلنا الحق أن نقول العالم تضربه قوى الإرهاب ومصر تحارب الإرهاب.

وسط حالة الغلاء ومعاناة المصريين جراء الوضع الاقتصادي الصعب أعلن نجوم الدراما التليفزيونية عن أجورهم لمسلسلات رمضان القادم عادل إمام 45 مليون وتليه هيفاء وهبي 20 مليون دولار ومحمد رمضان 35 مليون جنيه ودنيا سمير غانم 17 مليون جنيه وهكذا دواليك فعلاً نحن لدينا أزمة اقتصادية طاحنة الله يسهلهم ناس تمثل وتاخد فلوس وناس تتفرج وتاخد على دماغها.

قال لي صديقي حتى تعيش في مصر يجب أن تكون ممثل أو لاعب كرة قدم أو مذيع أو دكتور  أو رجل أعمال أو سياسي مرتزق.

بالرغم من حالة الحزن الشديد على شهداء الكنيسة البطرسية إلى أن موجة الحزن لا تنتهي  بعد رحيل ماجي مؤمن ذات الابتسامة التي تخطف القلوب تلك الزهرة البريئة التي أدمت قلبي حزنًا ووجعًا على رحيلها فبأي ذنب قتلت حسبنا الله ونعم الوكيل.

استمرار حالة الحرب الأهلية بين أنصار سيلفاكير رئيس جنوب السودان ونائبه السابق ريك مشار وسط تجاهل من جامعة الدول العربية والاتحاد الأفريقي لاحتواء الموقف وحماية الأرواح من عمليات إبادة تتم بين الطرفين.

الأستاذة منى مدرس أول  اللغة العربية في مدرسة التحرير الإعدادية تعرضت للضرب بالقلم على وجهها من تلميذ في فصلها الدراسي والذي قامت المدرسة بفصله ثلاثة أسابيع وجاري نقله إلى مدرسة أخرى بدون حس ولا خبر ولا صراخ في الإعلام ولا عويل فلو حدث العكس لسمعنا الصراخ والعويل!!!!

0

أخبار متعلقة