مصطلحات ومعانيها

اخر قرائه من
اقل من
1 دقيقه
قراءت الموضوع

مصطلحات ومعانيها

ديسمبر 28, 2016 - 14:35
التصنيف:

 

الدستور

مجموعة من القوانين والمبادئ التي يقوم عليها نظام الدولة وهو يحدد سلطات الحكومة وواجباتها ويضمن حقوق وحرية الشعب.

السياسة:

هي جزء من محاولة الإنسان المستمرة لفهم نفسه وعلاقته مع الآخرين الذين يتعامل معهم، وهي أيضًا دراسة الدولة وأجهزتها ومؤسساتها والمهام التي تقوم بها والأهداف التي أنشئت من أجلها.

الانتخابات:

هي وسيلة عملية يتم بواسطتها اختيار الأشخاص الذين سيعهد إليهم باتخاذ القرارات ورسم السياسة العامة في الدولة بأسلوب الديمقراطية الحديثة المنظم لعملية اختيار الحكام من قبل الشعب.

الوسط:

تيار سياسي وسطي إصلاحي يعمل على ترسيخ الوسطية في الرؤى والاعتدال في المنهج وملء الفراغ القائم بين السلطة الحاكمة والمعارضة.

اليمين:

الأحزاب اليمينية هي التي غالبًا ما تكون موالية للسلطة أو منتفعة بالوضع القائم، وغالبًا ما تتسم بأنها محافظة أو تقليدية أو متعصبة لقوميتها.

اليسار:

هو التنظيم الذي يقتنع أعضاؤه بالاشتراكية العلمية، ويعمل على تنظيم عناصر الكادحين والطبقة العاملة وفق تصور تنظيمي محدد، والعمل على تحقيق الحرية والديمقراطية والاشتراكية.

الاشتراكية:

نظام اقتصادي اجتماعي قائم على الملكية العامة لوسائل الإنتاج الأساسية من أجل تلبية حاجات المجتمع، وقاعدتها الاقتصادية إلغاء التقسيم الطبقي في المجتمع والاعتماد على المركزية.

الشيوعية:

مذهب سياسي يهدف إلى القضاء على الرأسمالية والملكية الخاصة وتنادي بإنشاء مجتمع يتساوى في الحقوق.

الليبرالية:

مشتقة من كلمة ليبر وهي كلمة لاتينية تعني التحرر، وتعتبر مذهبًا رأسماليًا ينادي بالحرية المطلقة في الميدانين الاقتصادي والسياسي.

الديمقراطية:

تعني حكم الشعب لنفسه، وهي العملية السلمية لتداول السلطة بين الأفراد أو الجماعات التي تؤدي إلى إيجاد نظام اجتماعي مميز، يؤمن به ويسير عليه المجتمع.

العلمانية:

فصل الدين والمعتقدات الدينية عن السياسة والحياة العامة، وعدم الإجبار على اعتناق وتبني معتقد أو دين أو تقليد معين.

البروليتاريا:

مصطلح سياسي يطلق على طبقة العمال الذين يعملون في الإنتاج الصناعي ومصدر دخلهم هو بيع ما يملكون من قوة العمل وبهذا فهم يبيعون أنفسهم كأي سلعة تجارية.

الراديكالية:

مشتقة من كلمة فرنسية هي"راديكال"وتعني الجذر، وهي نزعة تقدمية تنظر إلى مشاكل المجتمع ومعوقاته نظرة شاملة تتناول مختلف ميادينه السياسية والدستورية والفكرية والاجتماعية بقصد إحداث تغيير جذري في المجتمع لنقله من واقع التخلف والجمود إلى واقع التقدم والتطور.

 البراجماتية:

اسم مشتق من الكلمة اليونانية "براغما" ومعناه العمل وهي مذهب فلسفي سياسي يعتبر نجاح العمل المعيار الوحيد للحقيقة.

البرجوازية:

تعبير فرنسي يُطلق على طبقة التجار وأصحاب الأعمال الذين كانوا يشغلون مركزًا وسيطًا بين طبقة النبلاء من جهة والعمال من جهة أخرى.

الديماجوجية:

هي استراتيجية لإقناع الآخرين بالاستناد إلى مخاوفهم وأفكارهم المسبقة، ويشير إلى إستراتيجية سياسية للحصول على السلطة والكسب للقوة السياسية من خلال مناشدة التحيزات الشعبية معتمدين على مخاوف وتوقعات الجمهور المسبقة، عادة عن طريق الخطابات والدعاية الحماسية مستخدمين المواضيع القومية والشعبية محاولين استثارة عواطف الجماهير.

الرجعية:

مصطلح سياسي اجتماعي يدل على التيارات المعارضة للمفاهيم التقدمية الحديثة وذلك عن طريق التمسك بالتقاليد الموروثة، ويرتبط هذا المفهوم بالاتجاه اليميني المتعصب ويسعى إلى التشبث بالماضي.

الفيدرالية:

نظام من الحكم تتحد فيه دولتان أو أكثر بحيث تحتفظ الحكومة المركزية بسلطات أساسية معينة تاركة للدول التي يتألف منها الاتحاد نوعًا من الاستقلال الذاتي في سائر الشئون.

الخصخصة:

عملية نقل ملكية المشاريع أو أسهم الشركات من ملكية الدولة إلى الملكية الخاصة.

الائتلاف:

اتحاد بين عنصرين سياسيين أو أكثر، أفرادًا أو أحزابًا سياسية أو دول، للوصول إلى هدف من الصعب أن يصل إليه أحدهم بمفرده.

الحزب:

اتحاد بين مجموعة من الأفراد بغرض العمل معًا لتحقيق مصلحة عامة معينة وفقًا لمبادئ خاصة متفقين عليها، ويكون للحزب هيكل تنظيمي يجمع قادته وأعضاؤه وله جهاز إداري معاون، ويسعى الحزب إلى توسيع دائرة أنصاره بين أفراد الشعب والوصول للسلطة من خلال عملية تداول سلمي.

السلطة التشريعية:

تتلخص في اتخاذ وتعديل وإلغاء القوانين المنظمة لشئون الدولة وحياة الفرد، وظائفها التشريع والتمثيل والمداولة والإشراف والمراقبة والتحقيق وتعديل الدستور.

السلطة التنفيذية:

تتولى الهيئة التنفيذية مسئولية تنفيذ القوانين التي تتخذها التشريعية وهي سلطة تنفيذية تستمد قوتها من ثقة الأفراد بها، ورئيس السلطة التنفيذية هو الحاكم والمهيمن على سياستها العامة وممثلها في الخارج، وتأتي سيطرتها على الأجهزة العسكرية والدبلوماسية والأمنية والمالية ووظائفها تنفيذ القانون وفرض النظام وإدارة الشئون العسكرية.

السلطة القضائية:

هي الفصل في منازعات الأفراد وتطبيق القانون وحماية حرية الفرد وحقوقه من استبداد الحكومة والقيام بالمراجعة القضائية والحكم على دستورية القوانين والأنظمة.

الأحكام العرفية:

قواعد استثنائية تلجأ إليها السلطة التنفيذية تحت ظروف حالة الطوارئ تسمح لها بتعطيل بعض أحكام الدستور حتى تستطيع تلافي بعض الأخطار التي تتعرض لها البلاد كنشوب ثورة داخلية أو وقوع غزو خارجي وهنا يطبق قانون الطوارئ.

حكومة ائتلافية:

هي حكومة تتكون من وزراء ينتمون إلى عدة أحزاب سياسية، تتفق فيما بينها على هدف خاص مشترك ومؤقت.

حكومة أوتوقراطية:

الحكومة التي يرأسها شخص واحد أو جماعة أو حزب، لا يتقيد بدستور أو قانون ويتمثل هذا الحكم في الاستبداد في إطلاق سلطات الفرد أو الحزب وتوجد الأوتوقراطية في الأحزاب الفاشية أو الشبيهة بها وتعني الكلمة باللاتينية "الحكم الإلهي".

حكومة تكنو قراطية:

مصطلح استحدثه عام 1919 وليام هنري سميث، الذي طالب بتولي الاختصاصيين العلميين مهام الحكم في المجتمع.

الحكومة البرلمانية:

يكون هذا النوع من الحكومات في ظل نظام ملكي أو نظام جمهوري، وفيه غالبًا يكون رئيس الحزب الذي يملك أكبر عدد من المقاعد في البرلمان، رئيس الحكومة وتتركز في يده اختصاصات عديدة.

الدولة المدنية:

دولة تحافظ وتحمي كل أفراد المجتمع بغض النظر عن القومية والدين والفكر، وتقوم على أساس السلام والتسامح وقبول الآخر والمساواة في الحقوق والواجبات.

الدولة الدينية:

تقوم على أساس العقيدة، وتؤسس جميع الأمور القانونية في الدولة على أساس التشريع الديني للأغلبية، وليس على أن الأمة هي مصدر السلطات.

الميتافيزيقية:

اتجاه أدبي وفلسفي يبحث في ظواهر العالم بطريقة عقلية وليست حدسية صوفية ويمزج العقل بالعاطفة ويبتدع أساليب أدبية تجمع بين المختلف والمؤتلف من الأخيلة الفكرية والظواهر الطبيعية، وأصل الكلمة مشتق من كلمات الإغريق معناها ما بعد الطبيعة واستعملت من قبل الفلاسفة في العصر الهلنستي ليشيروا بها لمجموعة من النصوص الغير معنونة للفيلسوف الكبير "أرسطو طاليس".

الترنسندانتالي:

كل قراءة للنص الأدبي هي إعادة تأويل له في ضوء معطيات تاريخية أو آنية، إذ يخضع في تشكيلته المتميزة إلى عملية تفاعل بين خصائص داخلية وخصائص خارجية هي تحولات السياق المنتج في ظلاله العمل الأدبي.

0