" السقف البوص " قصيده لـ حامد عامر

اخر قرائه من
اقل من
1 دقيقه
قراءت الموضوع

" السقف البوص " قصيده لـ حامد عامر

يناير 11, 2017 - 17:05
التصنيف:
0 تعليقات

الشاعر حامد عامر

" السقف البوص "

مالحيطة الطين والسقف البوص
والبرد اللي بيزعق فيهم
فنخــــــــــاف احنـــــا...
تنهيدة أمي وبسمة ابويه اللهتانة
والقعدة علي الموقد بتطول
الحزن بيفرد هنا رجليه
ويبيت فوق ملا محنا..

أنا كنت اول حد جاع
ساب لقمة حاف
علشان يسكت جوع أخوه
وأنا كنت اول من بكا
في ليلة شتا علشان ماكانش
ليه غطا غير توب أبوه
أبويه اللي قضى...
طول عمره راهب
ماطلعش من دير الشقا
غير لمـــا مــــات
كان يسبح قد ماتدوق الطريق
من حس قدمـــه..
ويصلي غير بتلت آيات
أبويه ده اللي كل شق ف كفه كان
آية من سورة ياسين
كان بيحلب لينا من لياليه العجاف
صـــــبر طيـــــب..
فنخضه جوه القلب يطلع
حلم يكفي سبع سنين
وقوته كان..في بتاوة وحكاوة
وفردت ضهر في الضلة
ماكانش يعرف الاوبرا ولا اللوفر
ولا غاندي ومانديلا..
أبويه كان يغني ساعات
عشان مجروح..
صوته يشبه للنايات مخلوق ينوح
" أتي عليا العيد مالقيت جديد فصلته "
كام عيد يا والدي واحنا بالتوب القديم
عيال الخلق لابسة جديد
وانا واخواتي نطــــلع
عيال الخلق ليها العيد
بتفرح فيه وتتجـــلع...
كام عيد يا والدي..!
وامي لسه فيها من طبع الغلابة
نص شبعة ..ونص ضحكة..ونص موتة
قلب محروق مالوجع لكنه بينبت خضار
كحبة قمح في رحايا..
بتطحنها السنين لينا
بتخبز باقي ضحكتها عشان نفرح
وترجع تبكي قبلينا
كام عيد يا والدي...!
وانت مبلي زي توبك
ولا خابر تعيش يومك
ولا قادر تموت في نهار
جراح مفتوحة عالبحري

وأيام الزمـــــــــــن زوار ...

#حامد_عامر 

تصنيفات حرة: 
0