السيسى يبكى على أحد الشهداء ويقول هجوم أكمنة الشيخ زويد كان هدفه إعلان ولاية سيناء

اخر قرائه من
اقل من
1 دقيقه
قراءت الموضوع

السيسى يبكى على أحد الشهداء ويقول هجوم أكمنة الشيخ زويد كان هدفه إعلان ولاية سيناء

فبراير 09, 2017 - 12:19
التصنيف:

كتب خالد الخليصى

 

بكى الرئيس عبد الفتاح السيسى، أثناء مشاهدة فيلماً تسجيلياً عن الملازم أول شهيد محمد أحمد عبده، أحد أبطال معركة كمين "الرفاعى" بالشيخ زويد، وذلك خلال مشهد خاص برواية والدته عن لحظة استشهاد نجلها فى معركتة مع العناصر الإرهابية بسيناء.

ويشارك الرئيس عبد الفتاح السيسى، بالندوة التثقيفية الرابعة والعشرين، التى تنظمها إدارة الشئون المعنوية بعنوان "مجابهة الإرهاب - إرادة أمة"، كما يشارك في الندوة، كل من رئيس مجلس النواب، ورئيس مجلس الوزراء، وعدد من الوزراء وقادة القوات المسلحة والشرطة ومجموعة من الكتاب والصحفيين والإعلاميين وشباب الجامعات وطلبة الكليات العسكرية.

 

ووجه الرئيس عبدالفتاح السيسى، الشكر لكل رجال القوات المسلحة من الضباط والصف والجنود، الذين يؤدون مهامهم فى كل أنحاء مصر، قائلا: "أنا بشكر كل ضابط وجندى وصف ضابط بيقوم بمهمة فى كل مصر، وناس كتير فى مصر مايعرفوش اللى انتوا بتعملوه".

وأكد الرئيس السيسي خلال كلمته بالندوة التثقيفية الرابعة والعشرين التى تنظمها إدارة الشئون المعنوية بعنوان "مجابهة الإرهاب - إرادة أمة، والمنعقدة بمسرح الجلاء، أن الهجوم على كمائن الشيخ زويد فى شهر يوليو قبل الماضى كانت معركة فاصلة، وكان هدفها إعلان ولاية سيناء، موضحا أن الهجوم كان على جميع الكمائن الموجودة بالشيخ زويد بشمال سيناء فى وقت واحد تقريبًا.

وتابع الرئيس السيسى، " حدث تشكيك، ثم ظهرت الحقيقة، لما طلعنا حجم الخسائر والقتلى والتدمير الذى حدث فى صفوف الإرهابيين، معلقًا: ريحة قتلى الإرهابيين كانت صعبة".

وتعهد الرئيس السيسي بالاستمرار فى محاربة الإرهاب قائًلا: "مستمرون لغاية لما ننهى المسألة دى تماما إن شاء الله، وبقول للمصريين وأمهات الشهداء أنا مش هاعزيكى أنا بهنيكى لأن اللى راح ده راح لربنا، والجيش والشرطة تتلقى الرصاص فى صدورها بدلا من المصريين"

 

 

1