الباحث الصغير .. أنطوني فان ليفينهوك .. إيمان أبو العينين

اخر قرائه من
اقل من
1 دقيقه
قراءت الموضوع

الباحث الصغير .. أنطوني فان ليفينهوك .. إيمان أبو العينين

أبريل 05, 2017 - 10:43
التصنيف:

 وليد ذهب لزيارة عمرو في بيته فوجده مشغول يقرأ في كتاب ، رحب عمرو بوليد و دعاه ليسافرا معا إلى هولندا ، فقال له عمرو دعني استأذن أبي ، ضحك وليد وقال ، سنذهب الآن هولندا بين عامي 1632 إلى 1723 

عمرو : يا لتاريخ البعيد ، نعم ، أنت ستقرأ لي أليس كذلك

وليد : لقد انتهيت من القراءة و أريد أن أبحث على الكمبيوتر لأشاهد صور العالم  أنطوني فان ليفنهوك ، لذلك سنسافر فورا بضغطة زر

عمرو: رائع ما هو شكل هذا الأنطوني فان ليفنهوك وما الذي فعله لنبحث عنه

وليد : هو أول من صنع الميكرسكوب البسيط 

عمرو : كيف صنعه ؟؟؟ وما شكل هذا العالم

ملف:Jan Verkolje - Antonie van Leeuwenhoek.jpg

وليد : هذه صورته وقد كان تاجرا للقماش علاوة على أنه باحث ، كان يهوى استعمال العدسات وكان ينحتها بنفسه وكان يركبها فوق بعضها البعض حتى وصل للميكرسكوب البسيط

عمرو : وماذا فعل به ، كيف استخدمه 

وليد : فحص عينات من الماء العذب وماء البرك وعينات من القماش وعينات من اللعاب والدم والشعر وكان أول من اكتشف الميكروبات و وقت أن اكتشفها نادى على ابنته وصرخ قائلا ، وحوش وحوش صغيرة 

عمرو : كان يظن الميكروبات وحوش

وليد : لا ، لكن فقط سماها وحوش صغيرة ، ورسم بدقة كل ما رآه تحت المجهر

عمرو : أكيد في هذا الوقت الناس سعدت به وباكتشافاته الهامة

وليد : لقد حكي لأصدقاؤه عن الوحوش الصغيرة التي اكتشفها فضحكوا منه واستهزأو به

عمرو : هل هذا معقول ، يسخرون منه بدلا من أن يفخرون به

وليد : هو لم يلتفت لهذا ولم ييأس فظل ليفنهوك يراسل الجمعية الملكية البريطانية منذ سنة 1673م وهي الجمعية العلمية الرائدة في العالم كله، وبالرغم من أنه لا يتحدث سوى اللغة الهولندية فقد انتخبوه عضواً بالجمعية عام 1680 م  كما أنه أصبح عضواً مراسلاً لأكاديمية العلوم بفرنسا

عمرو : رائع لولا أنه لم ييأس لما استمر كباحث

وليد : أعجبتني قصته و إصراره واستمراره

عمرو : سأطلب من بابا أن يشتري لي ميكريسكوب لأشاهد عليه عينات مختلفة كما فعل أنطوني فان ليفنهوك وسأرسم كل ما أراه كما فعل

 

تصنيف آخر: 
0