نص متاريس حزن للشاعرة همت مصطفي

اخر قرائه من
اقل من
1 دقيقه
قراءت الموضوع

نص متاريس حزن للشاعرة همت مصطفي

أبريل 05, 2017 - 14:29
التصنيف:

 أنت الغياب ولي فيك سكرة الشوق 
ونظرة من خلف قناديل البعاد
في ساعة الموت االعريق
تصرخ الارض ’ يبتديء العتاب
كيف اشفيك من جرح
وبلادنا
بين الندي واالاحتضارات 
والليل سقف لصوص حلمهم هارب
ينتظر دوما خلف 
باب النهايات
لا لبكاء صفصافة امام الديار
لا لندبة حزن
تبدل الاشياء
حدقت في جرحي، في كف الغياب
كيف اسكن فيك
حيادي العذاب
اشهد انني غطيتك بالمطر 
بقرب سؤال يشاكس المساء
2
أماه ...
انتحر الشاعر وماتت الالحان
والحب صُلب شموخا علي صدر
الاه
من يشتري بصبره صبر مسيح 
من يفني بقلبه مطر الحياه
يا أيها الليل 
انتحرت الاسباب والمدن بعيدة 
عن سكة الإياب
وانا في غمد ليل يعتق الظلام 
ولنا خيال ماء 
يراود الصباح
3
في الزمن البخيل،
كبرت فيه الاشياء، في عين مات فيها زهرة الصفاء
يا حبي الشجاع في وجه مرايا الكون 
أراك لا تباع
هل تذكرين نداء بالروح يرتفع
اني احبك 
حتي يثمل القمر
تستيقظين علي حدود النسيان
يا قبلة نامت علي سكين
الاه
كبر الحنين علي نوافذ المساء 
شب كلبلاب عشق 
يلاطف 
السماء
أحبك سؤالا يعاند الجواب 
والقلب تمر عصافير 
البعاد
4
في نظرة الملام لوح قنديل
والوجد نور
جاد بنبضة 
مريد 
مولاي
إني ببابك تركت اضلعي
متاريس حزن 
بالدمع 
تشفع
كان المجاز يمر فينا
عابرا شارع الاسباب
يبكي ويضحك لطفولة زجاج
لا وقت في معصمه يسقط اسيرا في سراديب الوقت عاصمة الضباب
أما أنا 
فلقد هيأت لواقعي درب الحليب
فوق سرير الضاد
احلم كما اشاء وارسم حلمي الوان سماء
لا جمل تعترض حاضري لا زمن ماض في الاسماء
مدينتي بلا اسوار والامن تحت الاعتاب
لا قناصة بارعون ولا اهداف تصاب
لا ظلم يمشي بميزان دماء
لاصفعات ريح لا عزاء
إنها مدينتي ...ارتبها حلما حلما وافتح للحب شبابيك السماء
همت مصطفي

0