واظله البلاء حتى اضاءت شمس الله عتمته بالرضا

اخر قرائه من
اقل من
1 دقيقه
قراءت الموضوع

واظله البلاء حتى اضاءت شمس الله عتمته بالرضا

يناير 07, 2018 - 12:37
التصنيف:

واظله البلاء حتى اضاءت شمس الله عتمته بالرضا

بقلم/ نورهان عز الدين

عند الغرق فى حطام اليأس و يصبح ملجأك الوحيد ترابك ... تجزع من نفسك تكره كونك الصغير و حدود ذاتك اكثر من حدود عالمك الاكبر و مجراته ، تشعر انك فى حجم نملة ثملت من ضخامة العالم و فقدت توازنها تخشى ان تدهسها الاقدام بقصد او دون قصد فتهرب ولا تعلم اي مكان للهرب من ذلك العالم الكبير ، كم هي قاسية تلك الحياة كل من على رأسها مبتلي ...و كل يركض لاجل غير مسمى فتلهيه دنياه عن حياة اخرى يجب ان يسعى للخلود بها فى ابهى صورة ...

يا خالقي و ملاذي الوحيد من ضعفي لما ذلك العذاب ، يا الهي لا اذكُرك فقط الا فى مهالكي ، فيصبح البلاء هو سبب الافاقة الوحيد لي

و هو منفذ الهروب الوحيد لتلك النملة ايضا ....لاحتمي فى ظلال مولاي عندما يصل بي عجزي الانساني الى اليأس من الحياة فالوذ بربي الذي لا يردني خائبا ابدا فترضيني يا الله ب افضل مما اتمنى، فالصبر الوحيد على الحياة هو حكمتك .

"واظله البلاء حتى اضاءت شمس الله عتمته بالرضا"

0