روح الابتسامة أهم ما يميز روحك الحياتية!

اخر قرائه من
اقل من
1 دقيقه
قراءت الموضوع

روح الابتسامة أهم ما يميز روحك الحياتية!

فبراير 11, 2018 - 13:53
التصنيف:

 

روح الابتسامة أهم ما يميز روحك الحياتية!

بقلم/ مي خفاجة

إن الابتسامة لدى الأفراد أصبحت ضرورة لتخفيف الضغوط النفسية الحياتية لدى الفرد، ففي الآونة الأخيرة تتزايد ضغوط الحياة النفسية والمهنية والحياتية والاقتصادية على الأفراد، لذا فالابتسامة تساعد الأفراد على تقليل هذه الضغوط ومساعدتهم على تكملة المسيرة الحياتية والمستقبلية لهم بما يتناسب مع كل فرد طبقًا لظروفه الخاصة، فالابتسامة تساعد على تحقيق السعادة التي يفتقدها العديد بسبب الظروف التي يمر بها في بعض الأحيان، لذا سوف نتناول مفهوم الابتسامة، أهمية الابتسام في حياة الفرد أو الأسرة، أبعاد الابتسام، أساليب عرض الابتسام، المشكلات التي تساعد على وجود الابتسامة عند الفرد.

 الابتسامة: يقصد بها المزاح والبسمة والضحك للتعبير عن حالة السرور التي يعيشها الفرد.

 فالابتسام هو سمة من سمات شخصية الفرد ويتمثل في تقديم بعض المواقف الكوميدية أو السخرية أو المزاح وذلك لتعبير الفرد عن كافة الانفعالات الداخلية الناتجة عن شعوره بالفرح والسرور والسعادة لسماعه خبر سار أو لتعبير عن رؤيته لموقف معين.

 أهمية الابتسام في حياة الفرد أو الأسرة أو المجتمع تتمثل في (الفكاهة دليل التفوق، والإبداع، والانتصار، وشعور الفرد بالسعادة المزمنة، الابتسامة تحقق (تخفيف حدة القلق، والتوتر، والتنفيس عن مشاعر الغضب والعدوان، والهروب من الواقع في بعض الأحيان)، الابتسامة تحقق الحس الاجتماعي فقد تأتي (للملاحظة أو الإغراء أو السخرية أو الاستهزاء أو المجاملة أو مشاركة الفرحة، أو للتعبير عن السرور في بعض المناسبات المختلفة)).

0