وزير البيئة ومحافظ أسيوط يتفقدان خطى الوقود البديل بمصنع الاسمنت

اخر قرائه من
اقل من
1 دقيقه
قراءت الموضوع

وزير البيئة ومحافظ أسيوط يتفقدان خطى الوقود البديل بمصنع الاسمنت

مايو 13, 2018 - 20:13
التصنيف:

 

أسيوط / خالد الخليصى

قال الدكتور خالد فهمى وزير البيئة ان الدولة تسعى جاهدة للحفاظ على البيئة من التلوث بمختلف صوره وانواعه مشيرا الى عدة اجراءات اتخذتها وزارة البيئة مع الشركات والمصانع لمعالجة مشكلة الانبعاثات الغازية والاتربة عن طريق رفع قدرة الصناعة فى التحكم فى المخرجات الملوثة للبيئة وتوفيق اوضاعها من خلال منح اصحابها القروض وتحفيزهم او تقديم الدعم الفنى لهم لتنفيذ مشروعات القضاء على الملوثات وتنفيذ الاشتراطات البيئية مشددا على غلق اية مصانع تتسبب فى تلويث البيئة وفقا للقانون ولاتهاون مع المخالفين .

جاء ذلك خلال جولته التفقدية اليوم لمصنع اسمنت اسيوط " سيمكس " يرافقه المهندس ياسر الدسوقى محافظ أسيوط والمهندس محمد عبد الجليل النجار سكرتير عام محافظة أسيوط والدكتور عواد احمد السكرتير العام المساعد و وكارلوس جونزالز رئيس مجلس الادارة والعضو المنتدب لاسمنت اسيوط "سيمكس " وخاسوس جارسيا نائب رئيس الشركة للعمليات والدكتورة ناهد يوسف الرئيس التنفيذي لجهاز تنظيم المخلفات الصلبة والدكتورة نيفين طلعت مسئول الاتصال بالبرنامج الوطني لإدارة المخلفات الصلبة والدكتور محمد محمود رئيس جهاز شئون البيئة بأسيوط والتى بدأها بعقد مؤتمر صحفى بحضور بعض الصحفيين والاعلاميين بالمحافظة ثم اعقبها جولة لتفقد خطى إنتاج الأسمنت رقمي 1 و 3 والذي يتم تشغيلهما باستخدام الوقود البديل  ومراحل انتاج الوقود البديل .

واكد المهندس ياسر الدسوقى – خلال المؤتمر الصحفى – ان منظومة ادارة المخلفات الصلبة بالمحافظة يتم تطبيقها من خلال تقسيم المحافظة الى 5 مناطق وفقا لاحتياجات كل منطقة وتتضمن عمليات الجمع والنقل والمعالجة والتخلص والتدوير وسيتم طرحها تباعا للشركات الخاصة التي ستدخل في سوق الاستثمارات في مجال إدارة المخلفات الصلبة نهاية شهر يونيه  مشيرا الى الدعم المقدم من البرنامج الوطنى لادارة المخلفات الصلبة للمحافظة بتكلفة اجمالية بلغ 224 مليون جنيه ويتضمن 3 مراحل منها مرحلة تأهيل المصانع ومرحلة اقامة مدافن صحية واقامة مصانع جديدة .

وتم خلال الجولة عرض لفيلم تسجيلى عن الموقف البيئى للشركة والمراقبة البيئية وعرض مواقف التوافق للشركة والمراقبة البيئية .  

واشار كارلوس جونزالز رئيس مجلس الادارة والعضو المنتدب لاسمنت اسيوط "سيمكس " ان الشركة تنتج 5 مليون طن كلنكر سنويا من الاسمنت الرمادى بأنواعه المختلفة  من خلال ثلاث خطوط مختلفة الطاقات مشيرا الى ان الشركة تسعى جاهدة للحفاظ على جودة البيئة وتحسينها بالتعاون مع وزارة البيئة لتحقيق وبمتابعة دورية من الوزارة عن مدى التزام الشركة بحدود انبعاثات الهواء وفقاً للوارد بالقانون مؤكدا على ربط كافة المداخن الموجودة بالشركة والبالغ عددها 14 مدخنة بالشبكة القومية لرصد الملوثات الصناعية التابعة للوزارة والتى تقوم بعملية الرصد المستمر للإنبعاثات كما تم إستبدال مصادر الطاقة التقليدية بمصادر بديلة أخرى وصلت نسبتها إلى 17% من الطاقة الحرارية الكلية اللازمة لإنتاج الكلنكر مستخدمة فى ذلك الوقود البديل المعتمد على الوقود المشتق من المرفوضات (RDF) والوقود المشتق من الإطارات (TDF) والمخلفات الزراعية (biomass) وتركيب أجهزة الرصد الذاتى المستمر لمركبات فلوريد الهيدروجين وكلوريد الهيدروجين والكربون العضوى الكلى وتوصيلها بشبكة الأنبعاثات الصناعية.

وأعلن جونزالز عن قرب انتاج نوع جديد من الاسمنت صديق للبيئة ويخرج غازات كربونية بنسبة 15 – 20 % وبه اقل نسبة اتربة مشيرا انه تم ضخ استثمارات بلغت 12 مليون دولار لإنشاء منظومة الوقود البديل من خلال إنشاء ثلاث وحدات لمعالجة وفرز المخلفات البلدية الصلبة بمحافظات أسيوط وسوهاج والمنيا بطاقة سنوية تقدر بنحو 120 ألف طنRDF .

 وفى نهاية الجولة تفقد وزير البيئة ومرافقوه خط إنتاج الوقود البديل المشتق من الإطارات بطاقه إنتاجية تبلغ 30 ألف طن سنوى وخط إنتاج المخلفات البلدية الصلبة بطاقة إنتاجية تبلغ 180 ألف طن سنوى ويتم خلطها جميعاً مع المخلفات الزراعية المفرومة التى يتم شرائها من موردين محليين لإنتاج خلطة الوقود البديل ويتم تغذيتها بأفران الشركة عن طريق أنظمة تغذية ميكانيكية والذى يساعد على فتح مجالات عمل جديدة علاوة على نقل وتوطين تكنولوجيات الوقود البديل فى مصر.

تصنيف آخر: 
0

أخبار متعلقة