بداية قوية لحملة (عالج مدمن)

اخر قرائه من
اقل من
1 دقيقه
قراءت الموضوع

بداية قوية لحملة (عالج مدمن)

يوليو 25, 2018 - 17:01
التصنيف:

 

بداية قوية لحملة (عالج مدمن)

أحمد إمام

حضر المستشار/ أحمد شلبى المحامى بالنقض ومؤسس حملة (عالج مدمن) حفل برعاية عدد من المستشفيات للعلاج النفسى والإدمان  بالكنيسة الكاتدرائية المرقسية بالعباسية والمؤتمر بإسم- نعم نستطيع - وبالإرادة والإصرار والعزيمة تقدر تكمل المشوار.

  كما صرح المستشار/ أحمد شلبى أنه حريص على المشاركة فى مثل هذه المؤتمرات إيمانا منه بالمساهمة الفعالة فى محاربة ومكافحة ظاهرة إدمان المخدرات وخاصة المخدرات الكيميائية الشيطانية والتى إقتحمت البلاد فى الأونة الأخيرة واستهدفت عدد كبير من الشباب.

 هذا وقد تحدث فى الحفل عدد من الشباب المتعافى من إدمان المخدرات وتجربتهم المريرة منذ إدمانهم المخدرات حتى تعافيهم تماما بالإرادة والعزيمة  وقد صرح مؤسس الحملة بأنه وجد أن على الجميع  التكاتف  لمحاربة هذه الظاهرة والتى تفرغ عقول الشباب تماما من الفكر والإبداع والعمل مما يعوق تقدم البلاد وأنه يجب أن نثقف شبابنا ونوعيهم بأنهم مستهدفين من أهل الشر الذين يرغبون فى تدمير عقول الشباب على المدى البعيد.

كما أضاف أن الحملة بصدد توقيع بروتوكولات تعاون مع عدة مستشفيات ومصحات للعلاج النفسى وعلاج الإدمان بالمجان والإتفاق مع مصحات خاصة سوف تقوم بعمل تخفيضات كبيرة تصل الى أكثر من خمسين بالمئة وذلك فى سرية كاملة وسوف نتابع الحالات حتى تمام التعافى.

كما قرر بأن الجميع يجب أن يتبرع ويساهم فى تطوير المصحات الحكومية والعمل على التوسع بها  لأنها لا تكفى الحالات التى ترغب فى العلاج من الإدمان وأن الدولة يجب أن تكون من أولوياتها توفير أماكن لعلاج الإدمان بالمجان حيث أن هذه الظاهرة تعتبر قنبلة موقوتة تهدد سلامة وأمن البلاد.

 وقرر أيضا بأن الغرض من الحملة تثقيف الأسرة فى طريقة التعامل مع أبنائهم والحث على الترابط الأسرى حتى لا يؤثر على نفسية أبنائهم وكذلك سوف تقوم الحملة بعمل عدة ندوات بمراكز الشباب والنوادى والمدارس والجامعات وكذلك عمل عدة حلقات على القنوات الفضائية للتثقيف والتوعية وكذلك حث المجتمع على محاربة هذه الظاهرة التى تدمر عقول الشباب عن طريق تفعيل دور المشرفين الإجتماعيين بالمدارس والجامعات وعمل ندوات مستمرة وتخصيص حصص اسبوعية بجميع المدارس وأيضا العمل على تغليظ عقوبة الإتجار بالمخدرات وهذا دور الدولة.

 كما صرح بأن أخطر أنواع المخدرات هى المخدرات الكيميائية التى تتطور بسرعة مذهلة مثل الفودو والإستروكس والفلاكه والزومبى والذى يحول المتعاطى إلى شخص دموى ويؤدى به فى النهاية إلى الإنتحار وكذلك ظهور مخدر جديد يسمى الايس أو الشابو وهذا المخدر يستهدف المخ بصورة مباشرة وكذلك بخلاف أن أغلب الجرائم سواء كانت جرائم قتل أو سرقة أو إغتصاب أغلبها تحت تأثير المخدرات وأنه يجب علينا جميعا أن نتكاتف لمحاربة هذه الظاهرة الشيطانية وتثقيف أبنائنا من مخاطرها.

 وتابع بأن الحملة تم توثيقها رسميا بالجهات المعنية ومرفق معها الجزء الأول من بحث شامل يحتوى على تعريف الإدمان و أنواع المخدرات الكيميائية وأضرارها على الفرد والمجتمع وطرق العلاج ودور الأسرة والمجتمع والقانون فى محاربة هذه الظاهرة الشيطانية - وأن الحملة تضم فريق عمل تطوعى على مستوى القاهرة وأن الفريق يضم أطباء نفسيين وأخصائيين اجتماعيين وشباب وفتيات وكذلك بعض من المتعافين من الإدمان وجارى العمل على التوسع فى الحملة لكى تشمل جميع أنحاء الجمهورية ونطمع فى التوسع فى الحملة لتشمل الدول العربية ايضا.

كما صرح بأن المشاركة فى هذا المؤتمر تعد بداية قوية للحملة وأن السادة الحضور المشاركين بالحفل أبدوا جميعا حماسهم بالمشاركة الفعالة والمساهمة بكل الإمكانيات المتاحة لعلاج ظاهرة المخدرات.

وقد حضر الحفل سيادة اللواء / حاتم باشات عضو مجلس النواب عن الزيتون والأميرية - وذلك حرصا وإهتماما من سيادته بعلاج ومكافحة ظاهرة إدمان المخدرات التى يعانى منها الشباب وتهدد أمن وسلامة البلاد وقام سيادته - بتسليم درع تكريم الى راعى الحفل الدكتورة / أميرة فؤاد رئيس مجلس إدارة مستشفى الثقة للطب النفسى وعلاج الإدمان  - وذلك على جهودها فى مكافحة وعلاج حالات كثيرة وتعافيها تماما من إدمان المخدرات وكذلك للدور الفعال والمتميز فى خدمة المجتمع المدنى - وقد حضر الحفل أيضا عدد كبير من أعضاء مجلس النواب والشخصيات العامة والسياسية وعدد من الإعلاميين .

0

أخبار متعلقة